ردود جاهزة للمواضيع  

فواصل جاهزه للمواضيع  

عبارات ترحيبية و صور جاهزه للترحيب بالاعضاء الجدد
تابعينا علي الفيس بوك
تابعينا علي اليوتيوب

    اكتبي بريدك هنا  

 

هنا درب النجاة هنا أخوة في الله ،على طاعة الله تلاقينا وبالحب في الله ارتقينا , بأيدينا ننثر ورود الكون بين احضان وجدران منتدى بيتك الدافئ

إسم العضوة    كلمة المرور حفظ البيانات ؟      سجلي معنا وانضمي إلي أسرة بيتنا

تنبيه هـــام
معهد بدر التمام لإعداد معلمات القرآن
عدد مرات النقر : 2,122
عدد  مرات الظهور : 7,557,267
معهد بيتك للعلوم الشرعيه
عدد مرات النقر : 3,785
عدد  مرات الظهور : 7,557,267
غرفة معهد بدر التمام
عدد مرات النقر : 5,827
عدد  مرات الظهور : 6,549,632غرفة بيتك للنساء معا الى الجنة
عدد مرات النقر : 1,072
عدد  مرات الظهور : 7,557,267
عدد مرات النقر : 97
عدد  مرات الظهور : 2,214,898

    مُنْتَدَياَت بَيْتُكِ لِلنِسَاء > معهد بيتك للعلوم الشرعيه > أرشيف المعهد > دورة الأصول الثلاثة
الملاحظات
فضل أمنا عائشه
عدد مرات النقر : 2,276
عدد  مرات الظهور : 4,941,238


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 18-Jun-2011, 03:12 PM   #1
روح الجهاد
مديرة معهد بيتك للعلوم الشرعية
 
الصورة الرمزية روح الجهاد
الملف الشخصي



 

روح الجهاد تستحق التميز
روح الجهاد غير متواجد حالياً
مزاجي اليوم
أذاكر

أوسمتي
Dars11 (7 ) معرفة العبد ربه ! من دورة شرح الأصول الثلاثة !

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين



معرفة العبد دورة
مشاهدة المادة


قال المصنف رحمه الله تعالى:( فإذا قيل لك ما الأصول الثلاثة التي يجب على العبد معرفتها فقل معرفة العبد ربه ودينه ونبيه محمد صلى الله عليه وسلم فإذا قيل لك من ربك فقل: ربي الله الذي رباني وربى جميع العالمين بنعمته وهو معبودي ليس لي معبود سواه والدليل قوله تعالى: ﴿ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ العَالَمِينَ (2) ﴾[الفاتحة: 2]،وكل ما سوى الله عالم وأنا واحد من هذا العالم.)

نواصل أيها الأفاضل شرحنا للأصول الثلاثة وحديثنا بفضل الله جل وعلا في هذا اللقاء عن قول المصنف رحمه الله: ب(فإذا قيل لك ما الأصول الثلاثة التي يجب على الإنسان معرفتها فقل: معرفة الإنسان ربه ودينه ونبيه محمد صلى الله عليه وسلم، ) وهكذا انتهينا بفضل الله تبارك وتعالى من شرح المقدمة الجميلة التي ضمنها المصنف الدين كله، بأسلوب فذ بليغ في كلمات قليلة وها هو يشرع الآن بفضل الله تعالى في ذكر الأصول الثلاثة فالاصول الثلاثة هي من ربك ما دينك من نبيك محمد صلى الله عليه وسلم.
هذه هي الأصول الثلاثة ونلاحظ أن الشيخ رحمه الله تعالى بدأ هذه الأصول بصيغة السؤال: فإذا قيل لك ما الأصول الثلاثة أسلوب من أساليب لفت الانتباه يريد أن يستحوذ على اهتمام الطالب أو اهتمام المستمع أو اهتمام المسئول أيا كان هذا المسؤول، أيا كان هذا المسؤول فهو لا يعنيه أن يعرف من هذا الذي قيل له فإذا قيل لك، لا يعنينا هذا، لأنه لو حتى عرفنا من هذا فلن يتغير الجواب في شيء إنما هو أسلوب من أساليب جذب الانتباه وشد وجذب الاهتمام فإذا قيل لك ما الأصول الثلاثة التي يجب على الإنسان على المسلم والكافر على الإنسان كل الإنسان معرفتها: فقل معرفة العبد ربه وديننه ونبيه محمد صلى الله عليه وسلم.
بدأ بهذه الأصول الثلاثة وهي أصول كبيرة بل هي الدين بل لا يصح لإنسان على وجه الأرض إن تخلف أصلا عن هذه الأصول الثلاثة وهي التي سيسأل عنها العبد أي عبد في قبره كما في الحديث الجميل الطويل الذي رواه الإمام أحمد وغيره من أصحاب السنن من حديث البراء بن عازب رضي الله عنه وهو حديث صحيح وفيه أن النبي صلى الله عليه وسلم أخبر( أن المؤمن يأتيه ملكان في قبره ويقولان له: من ربك فالمؤمن) -أسأل الله أن يجعلنا منهم-( المؤمن يقول ربي الله ما دينك: فيقول المؤمن ديني الإسلام من نبيك فيقول: نبيي محمد صلى الله عليه وسلم، فيقال صدق عبدي فأفرشوه من الجنة وألبسوه من الجنة وافتحوا له بابا إلى الجنة يدخل إليه ريحها وطيبها.. إلى آخر الحديث، وأما الكافر عياذا بالله فيأتياه ملكان ويسألان هذا العبد أيضا هذه الأسئلة الثلاثة من ربك فيقول الكافر أو المنافق ها ها لا أدري لا حول ولا قول إلا بالله فيقال له أو يسأله الملكان ما دينك فيقول: ها ها لا أدري فيقول الملكان من نبيك فيقول: ها ها لا أدري ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم).
معرفة العبد دورة
إذن هذه الأسئلة وهذه الأصول لا يصح دين إلا بها وأول ما ستسأل عن في قبرك من ربك؟ ما دينك؟ من نبيك؟ معرفة العبد ربه تبارك وتعالى هي الأصل الأول هل يصح لعبد دين إلا إذا عرف الله تبارك وتعالى وأفرده وحده جل وعلا بالعبودية والعبادة فليس القصد أن يقر العبد لله تبارك وتعالى بتوحيد الربوبية وإنما القصد أن يفرد العبد حين يتعرف على الله عز وجل بالعبادة والألوهية ولذلك يقول (فإن قيل لك من ربك فقل ربي الله الذي رباني وربى جميع العالمين بنعمته)، فإذا قيل لك من ربك؟ سؤال بكل أسف يجهل الجواب عنه مليارات من البشر الآن هل تتصور أن هذا السؤال لا يعرف الجواب عنه على مراد الله تعالى وعلى مراد رسول الله صلى الله عليه وسلم أكثر أهل الأرض قال الله جل وعلا: ﴿ وَمَا آمَنَ مَعَهُ إِلاَّ قَلِيلٌ (40) ﴾ [هود: 40]، وقال الله جل وعلا: ﴿ وَإِن تُطِعْ أَكْثَرَ مَن فِي الأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ ﴾ [الأنعام 116]، قال الله جل وعلا: ﴿ وَمَا يُؤْمِنُ أَكْثَرُهُم بِاللَّهِ إِلاَّ وَهُم مُّشْرِكُونَ (106) ﴾ [يوسف: 106]، قال الله جل وعلا: ﴿ وَقَلِيلٌ مِّنْ عِبَادِيَ الشَّكُورُ (13) ﴾ [سبأ: 13]، قال الله جل وعلا: ﴿ إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَقَلِيلٌ مَّا هُمْ ﴾[ص: 24]، فأكثر أهل الأرض لا يحسنون الجواب على هذا السؤال فلا تستهن بالسؤال فإذا قيل لك من ربك لا تستهن بهذا السؤال، بل لقد سئله النبي صلى الله عليه وسلم بلفظه للجارية فأكثثر أهل الأرض لا يحسنون الجواب على هذا السؤال الذي يتكون من كلمتين اثنتين من ربك فإذا سئلت من ربك؟ فليكن جوابك كما قال المصنف رحمه الله تعالى: ربي الذي رباني إذن فليعرف معنى رب بدون الألف واللام صاحب كل شيء ومالكه، رب بدون الألف واللام أي بدون التعريف صاحب كل شيء ومالكه، ولعلكم تذكرون قولة عبد المطلب لأبرهة وهذا الاسم فيه خلاف لا يتسع الوقت لذكره الآن لكنه مشهور عند أصحاب التأريخ والسير حينما سئله أبرهة صاحب الفيل قال عبد المطلب أنا رب الإبل أي صاحبها ومالكها وللبيت رب يحميه، فرب كل شيء صاحبه ومالكه، أما الرب بالألف واللام بالتعريف قال ابن القيم رحمه الله تعالى: هو اسم الله تبارك وتعالى الذي له الجمع الجامع لجميع المخلوقات، فهو خالقها ورازقها ومالكها ومصرفها ومدبر أمرها وشئونها لا يخرج شيء عن ملكه ولا عن قهره ولا عن سلطانه تبارك وتعالى ومن جميل ما قرأت من أهل العلم من عرف الرب بقوله الرب هو الخالق ابتداء والمربي غذاءا والغافر انتهاءا، تعريف جميل الرب هو الخالق ابتداء لأنه لا يمكن أن يكون الرب إلا خالقا كما سنبين الآن إن شاء الله تعالى- الرب هو الخالق ابتداء والمربي غذاءا والغافر انتهاءا، فإذا قيل لك من ربك؟ فقل ربي الله الذي رباني وربى جميع العالمين بنعمته ياألله ﴿ وَإِن تَعُدُّوا نِعْمَتَ اللَّهِ لاَ تُحْصُوهَا إِنَّ الإِنسَانَ لَظَلُومٌ كَفَّارٌ (34) ﴾ [إبراهيم: 34]، نعم الله تبارك وتعالى على جميع العالمين لا تعد ولا تحصى بل العالمون جميعا غارقون في نعم الله من رؤوسهم إلى أقدامهم، والعالم أيها الأفاضل كل من سوى الله عالم الخلق عالم البشر عالم الجن عالم الشياطين عالم البحار عالم الطير عالم الحيوانات عوالم لا يعملها إلا الله تبارك وتعالى كل من سوى الله فهو عالم وأنا وأنت والخلق جميعا عالم من هذا العالم لا يعرف قدرها وحقيقتها إلا من خلقها سبحانه وتعالى ومن لطيف ما قرأت لشيخنا ابن عثيمين رحمه الله تعالى سموا عالما لأنهم علم على خالقهم ومدبر أمرهم هذه لطيفة جميلة وإضافة جديدة سمواعالم لأنهم علم على خالقهم ومدبر أمرهم ومصرف شؤونهم تبارك وتعالى وهذا كما في تقول الله عز وجل في الحوار الذي دار بين فرعون وموسى حين سئل فرعون نبي الله موسى عليه وعلى نبينا محمد أفضل الصلاة والسلام حين سئل موسى وهارون: ﴿ قَالَ فَمَن رَّبُّكُمَا يَا مُوسَى (49)[طه آية: (49)]قَالَ رَبُّنَا الَّذِي أَعْطَى كُلَّ شَيْءٍ خَلْقَهُ ثُمَّ هَدَى (50) ﴾[طه: 49-50]، قال جمهور المفسرين أي هو الذي خلق كل شيء على شكله وهيئته التي تعينه للقيام بالمصلحة والمنفعة التي وجد من أجلها،وقد أضاف العلامة الألوسلي إضافة جديدة ﴿ رَبُّنَا الَّذِي أَعْطَى كُلَّ شَيْءٍ خَلْقَهُ ثُمَّ هَدَى ﴾ أي ربنا الذي خلق كل شيء على الشكل اللائق به الذي يهئه على القيام بالمصحلة والمنفعة التي وجد من أجلها ثم هدى أي ثم جعله دليل عليه تبارك وتعالى، ففي كل شيء له آية تدل على أنه الواحد، كما سنبين الآن عند قول المصنف رحمه الله تعالى: (فإن قيل لك بم عرفت ربك؟ فقل بآياته ومخلوقاته ) إذن أيها الإخوة الكرام ربي الله الذي رباني بنعمته وربى جميع العالمين بنعمته ووالله لو ظللت أحدث عنه نعم الله تبارك وتعالى لاحتجحت إلى حلقات ولقائات لكني أذكر ببعض النعم التي قد يغفل عنها الإنسان، لا شك أن أشر وأجل وأعظم وأكبر وأطهر نعمة أنعم بها علينا هي نعمة الإسلام ونعمة الإسلام ﴿ يَمُنُّونَ عَلَيْكَ أَنْ أَسْلَمُوا قُل لاَّ تَمُنُّوا عَلَيَّ إِسْلامَكُمْ بَلِ اللَّهُ يَمُنُّ عَلَيْكُمْ أَنْ هَدَاكُمْ لِلإِيمَانِ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (17) ﴾[الحجرات: 17]، ولله در القائل:
ومما زادني فخرا وتيها وكدت بأخمصي أطأ السريا دخولي تحت قولك يا عبادي وأن صيرت أحمد لي نبي
معرفة العبد دورة
نعمة الإسلام هي أشرف نعمة وهي أجل نعمة ووالله ثم والله لو فقدت كل شيء ورزقك الله نعمة الإسلام فقد رزقك كل شيء تدبروا مني هذه الكلمات أقول: ماذا فقد من وجد الإسلام وماذا وجد من فقد الإسلام أكرر ماذا فقد من وجد الإسلام ما فقد شيئا حتى ولو لم يأكل ولو لم يشرب مافقد شيئا مادام ربنا تبارك وتعالى قد أنعم عليه بأشرف نعمة ألا وهي نعمة الإسلام ماذا فقد من وجد الإسلام ما وجد شيئا على الإطلاق ولو كان يتمرغ في ألوان النعيم والطعام والشراب والمتاع فكل شيئ بين سيتحول إلى شقوة وضنك قال جل وعلا: ﴿ فَمَنِ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلاَ يَضِلُّ وَلاَ يَشْقَى (123)وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكاً وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ القِيَامَةِ أَعْمَى (124) ﴾[طه: 124]، لا أنسى أبدا هذا هذا المشهد الذي أتعمد الآن ذكره لأنني سأذكر بنعمة لاينتبه كثير من الخلق لها قدر الله تبارك وتعالى أن أزور بعض إخواننا وأخواتنا في إحدى مستشفيات الأمراض العقلية وقدر الله جل وعلا أن ندخل عنبرا للنساء فجائت فتاة في العشرين من عمرها تقريبا من أجمل ما رأت عينك من الله عليها بحسن خلق عجيب فجائت هذه الفتاة فأخذت الغطرة من على رأسي وألقتها على رأسها ثم وضعتها على رأسها ثم أخذتها وألقتها على الأرض ثم ضحكت بطريقة هستيرية ثم بكت بصوت مرتفع كل هذا في دقائق معدودات وأمام أعيننا وبين أيدينا وقفت لتتجرد من ملابسها كما ولدتها أمها فبكيت والله وخرجت مسرعا وأنا أقول لإخوان معي أشهد الله ثم أشهدكم أني ما شكرت الله على نعمة العقل قبل هذه اللحظة، من منا فكر في نعمة العقل هذا كوب وهذا كمبيوتر أو ما يسمى باللاب توب وهذا استديوا وهذه كاميرا وهذا رجل وهذه امرأة وهذه شاشة وهذه منضدة، من فكر في نعمة العقل وشكر الله تعالى عليها أن تعقل كل شيء من حولك قل من يشكر الله تعالى على هذه النعمة أذكرك بنعم الله عليك التي لا تعد ولا تحصى وتتوالى علينا تترا في الليل والنهار ﴿ وَإِن تَعُدُّوا نِعْمَةَ اللَّهِ لاَ تُحْصُوهَا إِنَّ اللَّهَ لَغَفُورٌ رَّحِيمٌ (18) ﴾ [النحل: 18]، فنحن في نعم الله تعالى نتقلب من رؤوسنا إلى أقدامنا سبحان ربي العظيم، تمتد يدك إلى ألوان الطعام والشراب ولن أتحدث عن هذا الرزق، فالرزق كما بينت قبل ذلك لا يقتصر على المال كما قال بن منظور في لسان العرب الرزق هو ما تقوم به حياة كل كائن حي مادي كان أو معنوي لأن بعض الناس يتصور أن النعمة في المال وأن الرزق في المال وحسب كلا هذه صورة من صور الرزق وهذه نوع من أنواع النعم التي لا تعد ولا تحصى تمتد يدك بانسيابية جميلة وتمسك أصابعك الطعام بانسيابية جميلة ثم تمتد يدك بالطعام إلى فمك ولو كنت تأكل في الظلام لم تخطأ يدك أبدا ولن تضع يدك الطعام في عينك أو في أذنك حتى ولو كنت أعمى لا ترى والفم ينفرج دو أمر منك للفم بالانفراج والقواطع تقطع والأنياب تمزق والضروس تطحن واللسان يتحرك واللعاب يسهل ولسان المزمار يفتح البلعوم حين البلغ والمعدة تقوم بدورها والأمعاء الدقيقة بدور والغليظة بدور وفتحة الشرج بدور ثم بعد ذلك يتحول إلى دماء والقلب يقوم بدوره بكين وأذين، أمور عجيبة
لو تفكرت فيها لوحدت الخالق ولأفردته- تبارك وتعالى- بالعبادة لذا فهو ربنا- جل وعلا- يلفت أنظارنا ويقول: ﴿ وَفِي أَنفُسِكُمْ أَفَلاَ تُبْصِرُونَ ﴾[الذاريات آية: (21)]، ويلفت أنظارنا- كما سأبين- الآن للنظر في هذا الكون كله من عرشه إلى فرشه ومن سماءه إلى أرضه لنتعرف عليه- تبارك وتعالى- فما أعظم الآيات وما أكثرها لذوي الفِطَر والعقول والألباب.( إذا قيل لك: من ربك؟ فقل: ربي الله الذي رباني وربى جميع العالمين بنعمته)، ونعم الله علينا لا تعد ولا تحصى قال تعالى: ﴿ وَإِن تَعُدُّوا نِعْمَتَ اللَّهِ لاَ تُحْصُوهَا إِنَّ الإِنسَانَ لَظَلُومٌ كَفَّارٌ (34) ﴾[إبراهيم: 34].
كان أحد السلف إذا دخل أعزكم الله الخلاء وخرج ،إذا دخل على قدميه وقضى حاجته بنفسه وطهَّر نفسه بيده وخرج وضع يده على بطنه وقال: يالها من نعمة منسية غفل عن شكرها كثير من الناس. وكان ابن السماك رجلاً زاهداً واعظاً عالماً عابداً خرج مع ملك من ملوك الدنيا في يوم من الأيام وتبع هذا الملك أرنبا أو غزالا ثم عاد وقد أرهقه العطش وكاد أن يقتله الظمأ فألحَّ على ابن السماك في طلب كوب من الماء: أدركني بكوب من الماء البارد. فلما أحضر له كوب الماء قال: أسألك بالله ياسيدي لو منع منك هذا الكوب فبكم تشتريه الآن؟ قال: بنصف ملكي. قال: أسألك بالله يا سيدي ولو منع فيك أو حبس فيك؟ قال: بنصفه الآخر، فبكى ابن السماك وقال: اشرب هنأك الله. وأفٍّ لملك لا يساوي شربة ماء. نعم كثيرة ﴿ وَإِن تَعُدُّوا نِعْمَتَ اللَّهِ لاَ تُحْصُوهَا ﴾ فربي وربك الله الذي ربانا بنعمته وربى جميع العالمين بنعمه التي لا تعد ولا تحصى، وهو معبودي. هذا هو الأصل، هذه هي الغاية، كل هذا من أجل أن نصل إلى أن هذا الإله العظيم- جل جلاله -الذي ربانا بنعمه التي لا تعد ولا تحصى والذي أغرقنا في فضله- جل وعلا- هو وحده الذي يستحق أن يعبد. كيف يرزقني وأعبد سواه ! خيره إلينا نازل وشرنا إليه صاعد ، يتحبب إلينا بالنعم وهو الغني عنا ونتبغض إليه بالمعاصي ونحن أحوج شيء إليه، كيف يرزقنا ويخلقنا ويغرقنا في فضله ونعيمه كيف يقلبنا في فضله- جل وعلا- من رؤوسنا إلى أقدامنا ثم بعد ذلك نفرد غيره بالعبادة! فنسأل غيره ونذبح لغيره ونفوض لغيره ونلجأ لغيره ونتوكل على غيره ونستعين بغيره ونستغيث بغيره ونطوف بغير بيته -جل وعلا- هذا الإله العظيم- جل جلاله- هو وحده الذي يستحق أن يعبد فهو معبودي الذي لا معبود لي سواه اللهم إني أبرأ من الثقة إلا فيك وأبرأ من الأمل إلا فيك وأبرأ من التسليم إلا لك وأبرأ من التفويض إلا إليك وأبرأ من التوكل إلا عليك وابرأ من الذل إلا في طاعتك وأبرأ من الرهبة إلا لجلالك العظيم وأبرأ من الوقوف إلا على بابك أنت فلتتبرأ من كل الآلهة والأنداد والأرباب والطواغيت لتُفرِد الله -وحده- بالعبادة فهو معبودي لا معبود لي سواه والدليل قوله تعالى: ﴿ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ العَالَمِينَ (2) ﴾ [الفاتحة آية: (2)]، فهو رب العالمين مالكهم ورازقهم وصاحب الفضل عليهم والمتفضل عليهم بنعمه له الحمد كله وله الثناء كله وله الفضل كله وله الأمر كله ولا يستحق أن يعبد إلا إياه- تبارك وتعالى-: ﴿ قُلْ إِنَّ صَلاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ العَالَمِينَ 162) لاَ شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَا أَوَّلُ المُسْلِمِينَ (163) ﴾[الأنعام آية: (163)].
معرفة العبد دورة
الله - تبارك وتعالى- هو الرب وهو المعبود( فإذا قيل لك: بم عرفت ربك؟ فقل: بآياته ومخلوقاته ) ومن آياته: الليل والنهار والشمس والقمر، ومن مخلوقاته: السماوات السبع والأرضون السبع ومن فيهن وما بينهما والدليل قوله تعال: ﴿ وَمِنْ آيَاتِهِ اللَّيْلُ وَالنَّهَارُ وَالشَّمْسُ وَالْقَمَرُ لاَ تَسْجُدُوا لِلشَّمْسِ وَلاَ لِلْقَمَرِ وَاسْجُدُوا لِلَّهِ الَّذِي خَلَقَهُنَّ إِن كُنتُمْ إِيَّاهُ تَعْبُدُونَ ﴾[فصلت: 37]، وقوله تعالى: ﴿ إِنَّ رَبَّكُمُ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى العَرْشِ يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ يَطْلُبُهُ حَثِيثاً وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومَ مُسَخَّرَاتٍ بِأَمْرِهِ أَلاَ لَهُ الخَلْقُ وَالأَمْرُ تَبَارَكَ اللَّهُ رَبُّ العَالَمِين ﴾ [الأعراف آية: (54)] (فإذا قيل لك: من ربك؟ فقل: ربي الذي رباني وربى جميع العالمين بنعمته، فإذا قيل لك: بم عرفت ربك ؟فقل: بآياته ومخلوقاته)، الله!!! يستخدم المصنف- رحمه الله- الدليل العقلي والنقلي( فقل: بآياته ومخلوقاته) والآيات: نوعان آيات كونية وآيات شرعية. وإذا عرفنا الآيات بهذا التعريف فحينئذ تندرج المخلوقات تحت مسمى الآيات إذا قلنا إن الآيات تنقسم: إلى آيات كونية وآيات شرعية .فالآيات الكونية :هي الشمس والقمر والنجوم والجبال والشجر إلى آخره وما أكثر هذه الآيات. والآيات الشرعية: هي ما أوحى الله إلى أنبيائه ورسله، هي الوحي فحينئذ نقول: إن المصنف- رحمه الله-عطف الخاص على العام ، لو عرفنا الآيات بأنها الآيات الكونية والشرعية فآيات الله -تبارك وتعالى- الكونية كثيرة انظر إلى هذا الكون من عرشه إلى فرشه من سماءه إلى أرضه أنظر إلى السماء وارتفاعها انظر إلى الأرض واتساعها انظر إلى الجبال وأثقالها انظر إلى الأفلاك ودورانها انظر إلى البحار وأمواجها انظر إلى كل ما هو متحرك وإلى كل ما هو ساكن. واللهِ: إن الكل يقرُّ بتوحيد الله إلا من كفر من الإنس والجن- ولا حول ولا قوة إلا بالله- قال- جل وعلا-: ﴿ أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يَسْجُدُ لَهُ مَن فِي السَّمَوَاتِ وَمَن فِي الأَرْضِ وَالشَّمْسُ وَالْقَمَرُ وَالنُّجُومُ وَالْجِبَالُ وَالشَّجَرُ وَالدَّوَابُّ وَكَثِيرٌ مِّنَ النَّاسِ وَكَثِيرٌ حَقَّ عَلَيْهِ العَذَابُ وَمَن يُهِنِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِن مُّكْرِمٍ إِنَّ اللَّهَ يَفْعَلُ مَا يَشَاءُ) ﴾ [الحج: 18] فالكون كله يسبح والكون كله يوحد إلا من كفر من الإنس والجن- ولا حول ولا قوة إلا بالله- قال تعالى: ﴿ تُسَبِّحُ لَهُ السَّمَوَاتُ السَّبْعُ وَالأَرْضُ وَمَن فِيهِنَّ وَإِن مِّن شَيْءٍ إِلاَّ يُسَبِّحُ بِحَمْدِهِ وَلَكِن لاَّ تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ إِنَّهُ كَانَ حَلِيماً غَفُور ﴾[الإسراء: 44]، وما أكثر الآيات . ولا أريد أن أكرر نفس الآيات التي قرأها القارئ، ما أكثر الآيات في كتاب الله- تبارك وتعالى- التي تدل وتعرف العبد على الحق- سبحانه وتعالى- على ربه- جل وعلا- تدبروا معي قوله جل جلاله: ﴿ إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لآيَاتٍ ﴾ [آل عمران: 190]، جعل الله المخلوقات آيات كريمة تدل عليه تبارك وتعالى﴿ إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لآيَاتٍ لأُوْلِي الأَلْبَابِ (190) الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَاماً وَقُعُوداً وَعَلَى جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ ﴾ [آل عمران: 190]، بعد هذا التفكر حتما لا بد أن يصلوا إلى هذه النتيجة الحتمية إن كانوا من أولى الألباب إن كانوا من أصحاب العقول حينئذ سيرددون- بحب لله وخوف-﴿ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلاً سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ (191) ﴾ آل عمران: 191] وتدبروا قول الله تعالى: ﴿ إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلافِ الَليْلِ وَالنَّهَارِ وَالْفُلْكِ الَتِي تَجْرِي فِي البَحْرِ بِمَا يَنفَعُ النَّاسَ وَمَا أَنزَلَ اللَّهُ مِنَ السَّمَاءِ مِن مَّاءٍ فَأَحْيَا بِهِ الأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَبَثَّ فِيهَا مِن كُلِّ دَابَّةٍ وَتَصْرِيفِ الرِّيَاحِ وَالسَّحَابِ المُسَخَّرِ بَيْنَ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ لآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَعْقِلُون ﴾ [البقرة آية: (164)]

تدبروا قول الله تعالى:﴿ وَآيَةٌ لَّهُمُ الأَرْضُ المَيْتَةُ أَحْيَيْنَاهَا وَأَخْرَجْنَا مِنْهَا حَباًّ فَمِنْهُ يَأْكُلُونَ (33) وَجَعَلْنَا فِيهَا جَنَّاتٍ مِّن نَّخِيلٍ وَأَعْنَابٍ وَفَجَّرْنَا فِيهَا مِنَ العُيُونِ (34) لِيَأْكُلُوا مِن ثَمَرِهِ وَمَا عَمِلَتْهُ أَيْدِيهِمْ أَفَلاَ يَشْكُرُونَ (35)سبْحَانَ الَّذِي خَلَقَ الأَزْوَاجَ كُلَّهَا مِمَّا تُنْبِتُ الأَرْضُ وَمِنْ أَنفُسِهِمْ وَمِمَّا لاَ يَعْلَمُونَ (36)وَآيَةٌ لَّهُمُ اللَّيْلُ نَسْلَخُ مِنْهُ النَّهَارَ فَإِذَا هُم مُّظْلِمُونَ (37)وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَّهَا ذَلِكَ تَقْدِيرُ العَزِيزِ العَلِيمِ (38) وَالْقَمَرَ قَدَّرْنَاهُ مَنَازِلَ حَتَّى عَادَ كَالْعُرْجُونِ القَدِيمِ (39)لاَ الشَّمْسُ يَنْبَغِي لَهَا أَن تُدْرِكَ القَمَرَ وَلاَ اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ (40) ﴾ [يس آية:33-40].

معرفة العبد دورة
يخرج علينا رئيس أكاديمية العلوم بنيويورك يقول: لقد توصلنا بعد البحث العلمي والتجربة: أن الأجرام السماوية ما وضعت في الكون مصادفة عشواء وإنما وضعت بحسبان، فلو أن الشمس تركت مدارها إلى أعلى قليلاً لتجمد كلُّ حي على ظهر الأرض ولو أن الشمس تركت مدارها إلى أسفل قليلا لاحترق كل حي على ظهر الأرض ولو أن القمر ترك مداره إلى أعلى أو إلى أسفل قليلا لاختلت حركة المد والجزر على ظهر الأرض ومات أهل الأرض غرقاً أو عطشاً ﴿ الشَّمْسُ وَالْقَمَرُ بِحُسْبَانٍ (5) ﴾ [الرحمن: 5]، وقال جل جلاله: ﴿ إِنَّا كُلَّ شَيْءٍ خَلَقْنَاهُ بِقَدَرٍ (49) ﴾ [القمر: 49]، ﴿ أَمَّنْ خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ وَأَنزَلَ لَكُم مِّنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَنْبَتْنَا بِهِ حَدَائِقَ ذَاتَ بَهْجَةٍ مَّا كَانَ لَكُمْ أَن تُنْبِتُوا شَجَرَهَا أَإِلَهٌ مَّعَ اللَّهِ بَلْ هُمْ قَوْمٌ يَعْدِلُونَ (60) أَمَّن جَعَلَ الأَرْضَ قَرَاراً وَجَعَلَ خِلالَهَا أَنْهَاراً وَجَعَلَ لَهَا رَوَاسِيَ وَجَعَلَ بَيْنَ البَحْرَيْنِ حَاجِزاً أَإِلَهٌ مَّعَ اللَّهِ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ (61) أَمَّن يُجِيبُ المُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاءَ الأَرْضِ أَإِلَهٌ مَّعَ اللَّهِ قَلِيلاً مَّا تَذَكَّرُونَ (62)أَمَّن يَهْدِيكُمْ فِي ظُلُمَاتِ البَرِّ وَالْبَحْرِ وَمَن يُرْسِلُ الرِّيَاحَ بُشْراً بَيْنَ يَدَيْ رَحْمَتِهِ أَإِلَهٌ مَّعَ اللَّهِ تَعَالَى اللَّهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ (63) أَمَّن يَبْدَأُ الخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ وَمَن يَرْزُقُكُم مِّنَ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ أَإِلَهٌ مَّعَ اللَّهِ قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (64) ﴾[النمل: 60-64]، يذكرنا بآيات وبتوحيد الربوبية يلفت الفطر السوية والقلوب التقية والعقول النقية للإقرار له بتوحيد الألوهية ﴿ أَمَّنْ خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ وَأَنزَلَ لَكُم مِّنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَنْبَتْنَا بِهِ حَدَائِقَ ذَاتَ بَهْجَةٍ ﴾.
انظر لتلك الشجرة ذات الغصون النضـرة كيف نمت من حبة وكيف صارت شجـرة
ابحـث وقل من ذ الذي يخرج منها الثمرة ذاك هو الله الـذي أنعــمه منهـــمرة
ذو حكـمة بالـغة وقــدرة مقـــتدرة سل الواحة الخضراء والمـــاء جــاري
وهذا الصحــاري والجبال الرواســـي سل الروض مـزدان ســل الزهر والندى
سل الليل والإصباح والطــير شــادي سل هذه الأنــسام والأرض والســــم
ســــل كل شيء تسمع التوحيد لله سـاري ولو جن هذا الليل وامتد سرمد
فمن غير ربي يرجع الصبح ثاني
﴿ أَإِلَهٌ مَّعَ اللَّهِ ﴾، لا بد من هذا. أإله مع الله؟ أإله مع الله يستحق أن يعبد أإله مع الله يستحق أن يفرد بتوحيد الألوهية بتوحيد العبادة ، بالعبودية التي تنبني على كمال الحب وكمال الذل. ليست القضية أن تقر: بأن الله هو الخالق والرزاق والمدبر فحسب كلا، بل إن أقررت: بأن الله هو الخالق الرازق المدبر المصرف لشئون الكون كله فحينئذ يجب عليك أن تفرده- وحده- بالعبادة كما استشهد المصنف- رحمه الله- بقولة الحافظ بن كثير- رحمه الله تعالى- حين قال: الخالق لكل هذه الأشياء هو المستحق للعبادة هو الذي يستحق أن يعبد هو الذي يستحق أن يفرد –وحده- بتوحيد الألوهية- تبارك وتعالى- ما أكثر الآيات وما أعظم الآيات ولو تدبرنا قول الله تعالى: ﴿ وَلَقَدْ خَلَقْنَا الإِنسَانَ مِن سُلالَةٍ مِّن طِينٍ (12) ثُمَّ جَعَلْنَاهُ نُطْفَةً فِي قَرَارٍ مَّكِينٍ (13) ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا العَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَا المُضْغَةَ عِظَاماً فَكَسَوْنَا العِظَامَ لَحْماً ثُمَّ أَنشَأْنَاهُ خَلْقاً آخَرَ فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الخَالِقِينَ (14) ﴾[المؤمنون: 12-14]،يا الله!! يلقي الرجل نطفته في لقاء- في الحلال الطيب- مع امرأته وينام الرجل مع المرأة وقد أودع نطفته امرأتَه. هذه النطفة التي تحتوى على ملايين الحيوانات المنوية تتسابق كلها لتصل إلى عروس جميلة واحدة تسمى بالبويضة لا تخرج من رحم المرأة إلا مرة واحدة في الشهر. تهلك كل الحيوانات المنوية في هذا الطريق الطويل إلى البويضة أو إلى هذه العروس الجميلة ولا يصل إلى البويضة إلا حيوان منوي واحد. هذا المعلومة الهائلة الدقيقة لم يتوصل إليها العلم الحديث إلا من سنوات قليلة جدا مع أن الصادق الذي لا ينطق عن الهوى قد أخبر عنها من أربعة عشر قرناً فقال- كما في صحيح مسلم -:(ما من كل الماء) ما المراد بالماء هنا؟ المني ﴿ فَلْيَنظُرِ الإِنسَانُ مِمَّ خُلِقَ (5) خُلِقَ مِن مَّاءٍ دَافِقٍ (6) ﴾ [الطارق: 5-6]، قال النبي- صلى الله عليه وسلم-: (ما من كل الماء يكون الولد وإذا أراد الله خلق شيء لم يمنعه شيء)- صلى الله عليه وسلم- فيصل إلى البويضة حيوان منوي واحد فتخرج البويضة عليها تاج مشع لتلفت أنظار الحيوانات المنوية إليها فإذا اقترب منها الحيوان المنوي أفرزت البويضة سائلا، من وظائف هذا السائل أن يمسك بالحيوان المنوي ؛ليلتصق على جدار البويضة فيفرز الحيوان المنوي بذاته سائلا ليبدد جزءا من التاج المشع على تاج البويضة ليسهل عليه أن يخترق جدارها فإذا اخترق الحيوان جدار البويضة وخصبها وحدث ما سماه القرآن بالنطفة الأمشاج وما أسماه المتخصصون بالزيبيت تتحول هذه النطفة الأمشاج بعد أيام قليلة إلى علقة وسماها الله- تبارك وتعالى- في هذه المرحلة علقة لأنها تتعلق بجدار الرحم ثم تتحول إلى مضغة وسماها الله- تبارك وتعالى- في هذه المرحلة مضغة لأن الجنين في هذه المرحلة يشبه قطعة اللحم التي مضغتها الأسنان وتتحول المضغة بعد ذلك إلى عظام يا ألله!!! لم أقل: إلى عظمة بل تتحول إلى هيكل عظمي في غاية التناسق والجمال والإبداع. لو نظرت إليه لعرفت ربك لو نظرت إلى الهيكل العظمي فحسب لعرفت ربك من أين جاء هذا الهيكل العظمي؟ كان ماءاً مهينًا حقيراً يتحول إلى هذا الهيكل العظمي ثم يكسى هذا الهيكل العظمي باللحم ثم تأتي مرحلة الخلق الآخر ألا وهي مرحلة نفخ الروح وهنا وقف عالم الأجنة الشهير ألاسكيسكرين- كما ذكرت- قبل ذلك وصرخ حين راقب مراحل نمو الجنين في بطن امرأة فحينما نفخت الروح ودق القلب ونبض وتحرك الجنين حركة كاملة في بطن أمه صرخ هذا العالم وقال: HERE IS GOD لا يمكن أبدا أن تأتي هذه الروح إلا من الله- جل وعلا- لا يمكن أبدا أن تأتي هذه الروح إلا من الله- سبحانه وتعالى- ﴿ فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الخَالِقِينَ ﴾[المؤمنون: 14].
لذا يلفت ربنا أنظارنا لنتدبر، لنتفكر، لنتعرف عليه فيقول جل جلاله: ﴿ وَفِي أَنفُسِكُمْ أَفَلاَ تُبْصِرُونَ ﴾[الذاريات: 21]، يقول سبحانه: ﴿ يَا أَيُّهَا الإِنسَانُ مَا غَرَّكَ بِرَبِّكَ الكَرِيمِ (6) الَّذِي خَلَقَكَ فَسَوَّاكَ فَعَدَلَكَ (7) فِي أَيِّ صُورَةٍ مَّا شَاءَ رَكَّبَكَ (8) ﴾[الانفطار: 6-8]،انظر إلى أي شيء في الكون- والله العظيم- لتعرفت على الخالق- سبحانه وتعالى-
ففي كل شيء له آية تدل على أنه الواحد
وأذكرُ بعض الأدلة العقلية سريعا: استدل الإمام أحمد بالبيضة فقال: هذا حصن حصين أملس ليس له باب ولا منفس، ظاهره كالفضة البيضاء وباطنه كالذهب الإبريز فبينما هو كذلك إذ انصدع جداره وخرج منه حيوان سميع بصير ذو شكل حسن وصوت مليح. أإله مع الله ؟هل فكرت في البيضة التي تأكلها؟ كيف خرج منها هذا الكتكوت الجميل وهذا الفرخ الرائع؟ ثم أعجب -سبحان الله- وقد راقبت بعيني مرارا -فهذا مشهد يأثرني حينما تراقب الكتكوت وهو ينقر البيضة وترى خروجه ترى عجبا ومع هذه اللحظات تراه ينقر في الأرض دون أن يرى الديك، دون أن يرى الدجاجة فمن الذي علمه داخل هذه البيضة أن الله- تبارك وتعالى- قد جعل رزقه في هذه الأرض ومن هذه اللحظة يبحث عن رزقه وعن قوته.
ثم يستدل الشافعي بورقة التوت: تأكلها الغزالة فتعطينا مسكا وتأكلها الشاة فتعطينا لبنا وتأكلها دودة القز فتعطينا حريرا فلو كانت الأمور بالصدفة لكانت عصارة الطعام الواحد واحدةً:﴿ فَإِنَّهَا لاَ تَعْمَى الأَبْصَارُ وَلَكِن تَعْمَى القُلُوبُ الَتِي فِي الصُّدُورِ ﴾[الحج: 46]،
واستدل الأعرابي الذي لم يتخرج إلا من جامعة الفطرة فاستدل على ربه تبارك وتعالى فقال: البعرة تدل على البعير وأثر السير يدل على المسير سماء ذات أبراج وأرض ذات فجاج وبحار ذات أمواج أفلا يدل كل ذلك على اللطيف الخبير.
لله في الآفاق آيات لـــعل أقلها هو ما إليه هداكــــا ولعل ما في النفس من آياته عجب عجاب لو ترى عيناك
الكون مشحون بأسـرار إذ حاولت تفسيرا لها أعياك قل للطبيب تخطفته يد الردى يا داوي الأمراض من أرداك
قل للمريض نجى وعوفي بعد ما عجزت فنون الطب من عافاك قل للصحيح ما به من علة من يا صحيح بالمنايا دهاكــا
بل سائل الأعمى خطى بين الزحام بلا اصطدام من يقود خطاك بل سائل البصير كان يحذر حفرة فهوى بها من ذا الذي أهواك
وسل الجنين يعيش معذولا بلا راع ومرعى من ذا الذي يرعاك وإذ ترى الثعبان ينفث سمه فسله من يا ثعبان بالسموم حشاك
واسئله كيف تعيش يا ثعبان أو تحيا وهذا السم يملأ فاك واسئل بطون النحل كيف تقاطرت شهدا وقل للشهد من حلاك
بل سائل اللبن المصفى من بين فرث ودم من ذا الذي صفاك وإذا رأيت النخل مشقوق النوى فاسئله من يا نخل شق نواك
وإذا رأيت البدر يسرى ناشرا أنواره فاسئله من أسراك وإذ ترى الجبل الأشم مناطحا قمم السحاب فسله من أرساك
وإذا رأيت النار شب لهيبها فاسئل لهيب النار من أوراك لله في الآفاق آيات لعل أقلها هو م إليه هداك
في كل شيء له آية تدل على أنه الواحد ، فإذ( قيل لك : بم عرفت ربك؟ فقل: بآياته)، وما أكثر آياته- جل وعلا- فقل: بمخلوقاته وما أكثر مخلوقاته -جل وعلا-، ولو تتبعنا آيات القرآن العظيم ولو تتبعنا أحاديث النبي العظيم - صلى الله عليه وسلم – ولو تتبعنا الأدلة العقلية لرأينا العجب العجاب وصدق ربي إذ يقول: ﴿ سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الحَقُّ ﴾[فصلت: 53]، فليعِي كل عاقل على وجه الأرض ليصل إلى هذه النتيجة ألا وهي أكمل ياأخي:
قال المصنف- رحمه الله تعالى- ( والرب: هو المعبود والدليل قوله تعالى: ﴿ يَا أَيُّهَا النَّاسُ اعْبُدُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ وَالَّذِينَ مِن قَبْلِكُم لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ (21) الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الأَرْضَ فِرَاشاً وَالسَّمَاءَ بِنَاءً وَأَنزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجَ بِهِ مِنَ الثَّمَرَاتِ رِزْقاً لَّكُمْ فَلاَ تَجْعَلُوا لِلَّهِ أَندَاداً وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ (22) ﴾[البقرة:22:21]، قال ابن كثير- رحمه الله تعالى-: الخالق لهذه الأشياء هو المستحق للعبادة).
هذه هي الغاية، هذا النظر وهذا التفكر وهذا التدبر وهذا الاستدلال بآيات الله تعالى ومخلوقاته الغاية منه: أن تفرده- تبارك وتعالى- بالعبادة، فالخالق لكل هذه الأشياء الخالق لكل هذه المخلوقات لكل هذه الآيات، الذي دبر الكون بهذا التدبير المحكم المتقن، الذي خلق الكون بهذا الإبداع هو وحده الذي يستحق أن يعبد، فالرب هو المعبود سبحانه وتعالى واستدل المصنف بآية كريمة جميلة من كلام ربنا: ﴿ يَا أَيُّهَا النَّاسُ اعْبُدُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ وَالَّذِينَ مِن قَبْلِكُم لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ (21) الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الأَرْضَ فِرَاشاً وَالسَّمَاءَ بِنَاءً وَأَنزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجَ بِهِ مِنَ الثَّمَرَاتِ رِزْقاً لَّكُمْ فَلاَ تَجْعَلُوا لِلَّهِ أَندَاداً وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ (22) ﴾ [البقرة:22:21]أين عقولكم؟ كيف! وقد خلق الله لكم هذا الكون من العرش إلى الفرش من السماء إلى الأرض، كيف! وقد خلق الله -عز وجل- لكم الأرض وجعلها لكم فراشا ساكنة آمنة مطمئنة ثبتها وأرساها بالجبال الراسيات، وأمدها بالنعم التي لا تعد ولا تحصى وزينها بالأنهار و بالبحار والأشجار والورد والزهور والرياحين وأودعها من الكنوز والنعم ما لا يحصيه إلا الله وأنزل لكم من السماء ماء ورفع فوقكم السماء بغير عمد ترونها وزينها بالكواكب والأقمار والشموس هل من العقل بعد كل هذا أن تفردوا إلهاً غيره بالعبادة؟ وأن تصرفوا العبادة في أي جزئية من جزئياتها أو صورة من صورها لغيره؟ -تبارك وتعالى- فالرب: هو المعبود الذي خلق هو الذي يستحق أن يعبد والذي يرزق هو الذي يستحق أن يعبد و الذي يدبر أمر الكون هو الذي يستحق أن يعبد، ﴿ يَا أَيُّهَا النَّاسُ ﴾ وهذا نداء عام لجميع الناس على وجه الأرض ﴿ اعْبُدُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ وَالَّذِينَ مِن قَبْلِكُم لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ ﴾.
وأود أن أبين هنا لطيفة جميلة في هذه الآية: فإذا كانت العبادة- أيها الإخوة- هي الغاية من خلق الخلق فإن الله فقد جعل التقوى غاية العبادة، هذه لطيفة جميلة انتبهوا إليها، إذا كانت الغاية من خلق الخلق هي العبادة قال تعالى: ﴿ وَمَا خَلَقْتُ الجِنَّ وَالإِنسَ إِلاَّ لِيَعْبُدُونِ (56) ﴾ [الذاريات: 56]، فقد بين ربنا- تبارك وتعالى- في هذه الآية الكريمة الغاية من العبادة فقال: ﴿ يَا أَيُّهَا النَّاسُ اعْبُدُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ وَالَّذِينَ مِن قَبْلِكُم لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ (21) ﴾ الله!! إذن الغاية من العبادة أن نحقق التقوى- كما ذكرت في اللقاء الماضي- إن الله لم يأمرنا بالعبادة لأنه في حاجة إلى طاعتنا، فالله غني عن العالمين لا تنفعه الطاعة ولا تضره المعصية، إذن العبادة لنحقق التقوى، إذن ما هي التقوى؟ التقوى هي: الاسم من اتقى، والمصدر الاتقاء وكلاهما مأخوذ من مادة وقى والوقاية هي حفظ الشيء مما يؤذيه ويضره. فأصل التقوى إذن- تدبروا-: أن يجعل العبد بينه وبين سخط الله وغضب الله وعذابه وقاية تحفظه وتمنعه تلك الوقاية، هي فعل الطاعات واجتناب المعاصي، هي العبادة ، فالعبادة امتثال للأمر واجتناب للنهي ووقوف عند الحدود، هل وقفتم على هذه اللطيفة الجميلة.
إذن الغاية من العبادة أن نحقق التقوى لله- تبارك وتعالى-.

معرفة العبد دورة


إن عجبك الموضوع ما تبخليش علي صاحبته بدعوة حلوه

 و إن أردتِ نشره في المنتديات الأخرى فاستخدمي هذا الرابط 

http://www.betek.info/vb/showthread.php?s=b2f9e45f03b39b23fb3ddbff84dac99e&p=133279

وإن حبيتي تعرفي صديقاتك علي الموضوع اضغطي هنا

من مواضيعي

0 السؤال الثالث عشر | #مسابقة_جواب الموسم الأول 1435 هـ
0 السؤال الخامس عشر | #مسابقة_جواب الموسم الأول 1435 هـ
0 السؤال الرابع عشر | #مسابقة_جواب الموسم الأول 1435 هـ
0 السؤال الثاني عشر | #مسابقة_جواب الموسم الاول 1435 هـ
0 السؤال الحادي عشر | #مسابقة_جواب الموسم الأول 1435 هـ
0 غيري مجرى حياتكِ بالتسجيل في دورة شرح أسماء الله الحسنى لعام 1435هـ
0 السؤال العاشر | #مسابقة_جواب الموسم الأول 1435 هـ
0 السؤال التاسع | #مسابقة_جواب الموسم الأول 1435 هـ
0 السؤال الثامن | #مسابقة_جواب الموسم الأول 1435 هـ
0 السؤال السابع | #مسابقة_جواب الموسم الأول 1435 هـ

توقيعي

( ينبغي أن نتعلم بروح الجهاد، ونعمل بروح الجهاد، ونعيش بروح الجهاد، ونحمل في حسنا في كل لحظة أن لنا هدفاً ضخماً نريد تحقيقه، ونعمل على تحقيقه، فبمثل هذه الروح تولد الأمم من جديد، وتأخذ طريقها إلى الصعود.)


تأكدوا يا أحبة أن هناك قـلبـا يلهجُ بالدعاء و يسأل الكريم لقياكم في الجنان
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة تقرير بمشاركة سيئةتقرير بمشاركة سيئة
قديم 18-Jun-2011, 03:14 PM   #2
روح الجهاد
مديرة معهد بيتك للعلوم الشرعية
 
الصورة الرمزية روح الجهاد
الملف الشخصي



 

روح الجهاد تستحق التميز
روح الجهاد غير متواجد حالياً
مزاجي اليوم
أذاكر

أوسمتي
افتراضي رد: (7 ) معرفة العبد ربه ! من دورة شرح الأصول الثلاثة !

بسم الله الرحمن الرحيم

أختي الحبيبة الموفقة

ضعي لك من الدرس سؤال وأجيبي عليه ؟





رزقني الله وإياكن الإخلاص في القول والعمل .

من مواضيعي

0 السؤال الثالث عشر | #مسابقة_جواب الموسم الأول 1435 هـ
0 السؤال الخامس عشر | #مسابقة_جواب الموسم الأول 1435 هـ
0 السؤال الرابع عشر | #مسابقة_جواب الموسم الأول 1435 هـ
0 السؤال الثاني عشر | #مسابقة_جواب الموسم الاول 1435 هـ
0 السؤال الحادي عشر | #مسابقة_جواب الموسم الأول 1435 هـ
0 غيري مجرى حياتكِ بالتسجيل في دورة شرح أسماء الله الحسنى لعام 1435هـ
0 السؤال العاشر | #مسابقة_جواب الموسم الأول 1435 هـ
0 السؤال التاسع | #مسابقة_جواب الموسم الأول 1435 هـ
0 السؤال الثامن | #مسابقة_جواب الموسم الأول 1435 هـ
0 السؤال السابع | #مسابقة_جواب الموسم الأول 1435 هـ

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة تقرير بمشاركة سيئةتقرير بمشاركة سيئة
قديم 18-Jun-2011, 09:37 PM   #3
أم شيرين
قلب يفيض بالعطاء في البيت
 
الصورة الرمزية أم شيرين
الملف الشخصي



 

أم شيرين تستحق التميز
أم شيرين غير متواجد حالياً
مزاجي اليوم
سبحان الله

أوسمتي
افتراضي رد: (7 ) معرفة العبد ربه ! من دورة شرح الأصول الثلاثة !

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

س\ لخص في بضع أسطر ما فهمته من هذا الدرس ؟

إن المصنف رحمه الله ضم اﻷصول الثلاثة أي إذا سئل اﻹنسان ما اﻷصول الثلاثة فالجواب يجب على اﻹنسان معرفة ربه ودينه و نبيه صلى الله عليه وسلم
وإن تدقق الواحد منا سوف يجد هذه اﻷصول الثلاثة على شكل أسئلة تطرح على جميع الناس من طرف الملكين حيال مرحلة المكوث في القبر من ربك؟ ما دينك؟ من هو نبيك؟
فيجب على المرء أن يعرف ربه والرب هو إسم لله سبحانه وتعالى له الجمع الجامع لكل مخلوقاته فهو خالقها ومدبرها ورازقها ومالكها ومصرفهاومدبر أمر شؤونها فرب العالمين صاحب الفضل علينا والمتفضل علينا بنعمه فالحمد له والثناء له والمدح له وﻻ نستحق أن نعبد إﻻ إياه
بما عرفت ربك؟ نعرف الخالق من خلق آياته و مخلوقاته
وبآياته يوجد نوعان آيات كونية : كالشمس والقمر واليل والنهار و الشجر ...
آيات الشرعية : ما أوحي الله لرسله وهو الوحي
ومن يخلق كل هذاو سواه في أحسن صورة ومّن علينا من نعمه حتى في أبسط اﻷشياء كاﻷكل دبر كل شيء بإمعان وتدقيق وجعله سبحانه وتعالى متكامل ومتناسق وما بالك في تدبره باﻷمور أكثر تعقيد كتكون الجنين والكون والعقل و ...فهذا الخالق يستحق العبادة
مثل عن اﻷعرابي الذي أحسن القول { البعرة تدل على البعير واثر السير على المسير السماء ذات اﻷبراج وأرض ذات فجاج و..أفلا يدل كل هذا على اللطيف الخبير }
سبحان الله فطرة إنسانية المرء مفطور على وجود خالق لهذا إله رب العالمين الذي يستحق العبادة والغاية من العبادة أن نحقق التقوى لله و التقوى لله يعني نقي أنفسنا من سخط وغضب الله علينا فالله غني عن العالمين ﻻ تنفعه طاعة وﻻ تضره معصية


انتهى

وبارك الله فيك

من مواضيعي

0 كيفية حساب الثلث الأخير من الليل
0 ادعية جميلة من القرآن
0 اُمــــــــــــــاه يا حبيبتي
0 جوارب لقرة العين
0 وداعا يا رمضان
0 بين القرآن..و..الدقيقة
0 جداول ختم القرآن الكريم
0 تعالي وقولي إن كنت من الشاكرين أو الجاحدين
0 نرفع اﻷيادي مع الفراشات... وندعوا ~اللهم بلغنا رمضان~
0 مرض الحُماق

توقيعي




"اللهم بارك لي في أولادي
اللهم افتح عليهم من بركات السماء والأرض اللهم أسألك لهم قوة الحفظ وسرعة الفهم وصفاء الذهن اللهم حبب اليهم الايمان وزينه في قلوبهم وكره اليهم الكفر والفسق والعصيان واجعلهم من الراشدين اللهم إني استودعك إياهم؛ فاشفهم من مرض القلوب والأبدان وارزقهم صحبة الأخيار وخصال الأطهار والتوكل عليك ياغفار."
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة تقرير بمشاركة سيئةتقرير بمشاركة سيئة
قديم 29-Jun-2011, 05:44 PM   #4
روح الجهاد
مديرة معهد بيتك للعلوم الشرعية
 
الصورة الرمزية روح الجهاد
الملف الشخصي



 

روح الجهاد تستحق التميز
روح الجهاد غير متواجد حالياً
مزاجي اليوم
أذاكر

أوسمتي
افتراضي رد: (7 ) معرفة العبد ربه ! من دورة شرح الأصول الثلاثة !

أخيتي الحبيبة /شرين

تلخيص رائع ومتميز

وفقك الله ، وبارك في علمك ونفع بك .

من مواضيعي

0 السؤال الثالث عشر | #مسابقة_جواب الموسم الأول 1435 هـ
0 السؤال الخامس عشر | #مسابقة_جواب الموسم الأول 1435 هـ
0 السؤال الرابع عشر | #مسابقة_جواب الموسم الأول 1435 هـ
0 السؤال الثاني عشر | #مسابقة_جواب الموسم الاول 1435 هـ
0 السؤال الحادي عشر | #مسابقة_جواب الموسم الأول 1435 هـ
0 غيري مجرى حياتكِ بالتسجيل في دورة شرح أسماء الله الحسنى لعام 1435هـ
0 السؤال العاشر | #مسابقة_جواب الموسم الأول 1435 هـ
0 السؤال التاسع | #مسابقة_جواب الموسم الأول 1435 هـ
0 السؤال الثامن | #مسابقة_جواب الموسم الأول 1435 هـ
0 السؤال السابع | #مسابقة_جواب الموسم الأول 1435 هـ

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة تقرير بمشاركة سيئةتقرير بمشاركة سيئة
قديم 19-Jul-2011, 02:45 AM   #5
ارتسامات
شعلة من النشاط في البيت
 
الصورة الرمزية ارتسامات
الملف الشخصي


 

ارتسامات تستحق التميز
ارتسامات غير متواجد حالياً

أوسمتي
Book6 رد: (7 ) معرفة العبد ربه ! من دورة شرح الأصول الثلاثة !

أختي الحبيبة الموفقة
ضعي لك من الدرس سؤال وأجيبي عليه ؟

س1/ عرفي الرب كما عرفها بعض السلف ؟؟
هو الخالق إبتداءا والمربي غذاءا والغافر إنتهاءا

س2/ ماهي أنواع أيات الله ؟؟
1/ أيات كونية ( الليل ـ النهار....)
2/ أيات شرعية ( ماأنزل بوحي من الله)

س3/ هاتي أمثلة على أيات الله ومخلواتة مع الدليل ؟؟؟
1/ أيات الله _ الليل النهار الشمس القمر
2/ مخلوقاتة ـ السموات السبع والأرضين
قال تعالى( ومن آيتة الليل والنهار والشمس والقمر لا تسجدوا للشمس ولا للقمر وأسجدوا لله الذي خلقهن إن كنتم إياه تعبدون )


من مواضيعي

0 أين الحياء ؟!

توقيعي

الكلمة مسئولية يشعر بقيمتها المؤمن الحق لتكون سبيلاً للخير والإصلاح
**مادمت مسلمة فأنا داعية **
ما دمت مسلمة فأنا داعية
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة تقرير بمشاركة سيئةتقرير بمشاركة سيئة
قديم 26-Jul-2011, 06:02 PM   #6
روح الجهاد
مديرة معهد بيتك للعلوم الشرعية
 
الصورة الرمزية روح الجهاد
الملف الشخصي



 

روح الجهاد تستحق التميز
روح الجهاد غير متواجد حالياً
مزاجي اليوم
أذاكر

أوسمتي
افتراضي رد: (7 ) معرفة العبد ربه ! من دورة شرح الأصول الثلاثة !

راتسامات الغالية
إجااااااااااااااابات رائعة وموفقة

ماشاء الله تبارك الرحمن


زادك الله علماً وفقهاً وشرح صدرك



من مواضيعي

0 السؤال الثالث عشر | #مسابقة_جواب الموسم الأول 1435 هـ
0 السؤال الخامس عشر | #مسابقة_جواب الموسم الأول 1435 هـ
0 السؤال الرابع عشر | #مسابقة_جواب الموسم الأول 1435 هـ
0 السؤال الثاني عشر | #مسابقة_جواب الموسم الاول 1435 هـ
0 السؤال الحادي عشر | #مسابقة_جواب الموسم الأول 1435 هـ
0 غيري مجرى حياتكِ بالتسجيل في دورة شرح أسماء الله الحسنى لعام 1435هـ
0 السؤال العاشر | #مسابقة_جواب الموسم الأول 1435 هـ
0 السؤال التاسع | #مسابقة_جواب الموسم الأول 1435 هـ
0 السؤال الثامن | #مسابقة_جواب الموسم الأول 1435 هـ
0 السؤال السابع | #مسابقة_جواب الموسم الأول 1435 هـ

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة تقرير بمشاركة سيئةتقرير بمشاركة سيئة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
معرفة, الأصول, الثلاثة, العبد, دورة

مواضيع ذات صله دورة الأصول الثلاثة



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
(6) الهداية وعبادة الله ! من دورة شرح الأصول الثلاثة ! روح الجهاد دورة الأصول الثلاثة 6 07-Jul-2011 12:00 AM
دورة شرح الأصول الثلاثة ! المعهد الصيفي 1432 هـ ! روح الجهاد المعهد الصيفي 25 03-Jul-2011 09:59 PM
(3 ) الصبر على الأذى في العلم ! من دورة شرح الأصول الثلاثة ! روح الجهاد دورة الأصول الثلاثة 9 24-Jun-2011 08:44 PM
(2 ) الصدق في العمل والحكمة في الدعوة !! من دورة شرح الأصول الثلاثة ! روح الجهاد دورة الأصول الثلاثة 7 18-Jun-2011 01:05 AM


الساعة الآن 11:27 PM.

 RSS 2.0 XML MAP HTML
 


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd diamond
This Site Under control | Open Eyes Product
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education

المواضيع والردود المنشورة لا تعبر عن رأي منتديات بيتك

ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر )